رسالة مفتوحة إلى المفتش العام للقوات المسلحة الملكية

 


تابعت الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية، باهتمام كبير، الزيارة التي قام بها المفتش العام للقوات المسلحة الملكية لدولة الإمارات الشقيقة، في إطار الشراكة والعلاقات المتميزة التي تربط البلدين، بتاريخ 28-09-2021، وما أثارنا بالخصوص هي تلك الزيارة لواحة الكرامة والتي لها دلالات عميقة ورمزية كبيرة، لارتباطها بتضحيات الشهداء فداء لوطنهم، وبما أن الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية، معنية بشكل مباشر بهذا الملف و تترافع عليه، وباعتبارها الممثل الشرعي لهذه الفئة الواسعة من الشعب المغربي التي أضحى آباؤها وأبناؤها من أجل استرجاع الأقاليم الجنوبية للمملكة.

فان الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية، تستغل هذه الفرصة لطرح هذا الملف الحقوقي والاجتماعي لأسر الشهداء، على طاولة المفتش العام للقوات المسلحة الملكية لطيه بصفة نهائية و نجاحه  فيما فشل سابقوه في تدبيره على مدى سنوات طويلة، متمنيين له بالتوفيق والنجاح في مهمته الجديدة

كما نود أن نضع سيادتكم، في صلب اهتماماتنا وانشغالاتنا و مطالبنا التي هي على الشكل التالي:

* نطالب بتعويض أسر الشهداء ماديا ومعنويا

* نطالب بتطبيق الأوامر الملكية الرامية بتمكين أسر الشهداء من السكن اللائق بالنسبة للأسر التي لم تستفد بعد

* تمليك وتحفيظ ما تبقى من منازل أسر الشهداء عبر التراب الوطني

* تفعيل المذكرة المبرمة بين مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين، و وزارة الداخلية والوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة، المكلفة بإدارة الدفاع الوطني حول تشغيل أبناء الشهداء

* تخليد اليوم الوطني للشهيد وتشييد نصب تذكاري يليق بالحدث بعاصمة المملكة، وأن يكون تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره اللـه، لوضع حد للاستغلال السيئ لهذا الملف الحقوقي الصرف من لدن أعداء الوحدة الترابية ولرفع معنويات أفراد القوات المسلحة الملكية

 * كما تتطلع الجمعية إلى تدويل ملفها الحقوقي بعدما صدت كل الأبواب

عن المكتب الوطني




Enregistrer un commentaire

0 Commentaires