إشاعات تستهدف قدماء العسكريين وعوائل الشهداء

 


 يتم الترويج هذه الأيام بشكل واسع على تطبيق الواتساب  لدعوات مغرضة عبر الاديو مصدرها جهات  بالمدن الجنوبية تطلب من قدماء الأسرى وعوائل الشهداء على امتداد التراب الوطني التوجه بكثافة لمند وبيات مؤسسة الحسن الثاني لقدماء العسكريين من اجل التسلم الرسمي للمساكن والشقق، وعليه ننبه الفئات المعنية بان محتوى الاديو المفبرك  هي مجرد إشاعات هدفها وضع المؤسسات الاجتماعية للجيش تحت الضغط في هذه الفترة الحساسة عبر الدفع  بأعداد هائلة نحوها وعلى الجميع اخذ الحيطة والحذر من مثل هذه الدعوات المجهولة المصدر ،ولمؤسسة الحسن الثاني لقدماء العسكريين قنواتها القانونية والرسمية التي تتواصل بها مع المعنيين حين تدعو الحاجة إلى ذلك ، فليس هناك توزيع لا للمساكن ولا للشقق من طرف المؤسسة  باستثناء المساطر العادية المعمول بها منذ سنين من طرف وكالة المساكن العسكرية .

Publier un commentaire

0 Commentaires