السور الصيني حول القاعدة العسكرية في الجيبوتي




ذكرت  مجلة "فوربس" الأمريكية، إن القاعدة العسكرية الصينية في الجيبوتي ذات تصميم فريد وقد تم بنائها من الصفر، و تتميز بتحصيناتها التي يندر رؤيتها حتى في مناطق الحرب.
وتحدث ذات التقرير الاعلامي عن القاعدة العسكرية الصينية التي تم إنشائها في جيبوتي، والتي تشبه "سور الصين العظيم " وتتميز بتحصيناتها الفريدة من نوعها والغريبة .
وقد بدأت الصين بناء الجدران الخارجية للقاعدة في نهاية 2015،و استغرق البناء سنتين، ويتم العمل على توسيعها منذ ذلك الوقت بحيث يعمل الصينيين كخلية نحل في القاعدة وعلى اطرافها .
وتتميز هذه الجدران بأنها مصنوعة على نوعية حواجز "هيسكو" وتم تزويدها بأسلاك شائكة في الأعلى، لتشكل الجدار الخارجي فقط، وتعرف وحواجز "هيسكو" بأنها عبارة عن إطارات سلكية قاسية مملوءة بأكياس رملية عملاقة لإمتصاص الصدمات وداخل هذه الجدران يوجد الجدار الأساس المبني من الإسمنت المسلح ، ويحتوي على دراوي تشبه أسنان المشط تعلو وتهبط، وبها أيضا فتحات خاصة لإطلاق النار من داخلها، وأبراج طويلة عند الأركان تجعلها تستنبط من تقنيات العمران للحضارات القديمة والتي كانت متميزة في بعض جوانبها.
وتتميز الطريق البرية للدخول بدورانها حول القاعدة لتعبر بعدها بوابة ضخمة، لتنحرف بعدها الطريق بزاوية 90 درجة من أجل التخفيف من سرعة المركبات، لتصل لنقطتي تفتيش وبعدها لحاجز إصطناعي.
وفي حال الدخول من جهة البحر فإن الأمر يتطلب تجاوز عدد من الحواجز الأمنية المعقدة ونقاط الحراسة بالإضافة للحواجز الأمنية المنتشرة بشكل ملفت داخل القاعدة.
وتشهد إفريقيا تنامي للتنافس حول القواعد العسكرية بين الدول لكن التواجد الصيني المستجد هو ما يثير كثيرا من الإهتمام نظرا لقوتها العسكرية الضاربة

عن مجلة  forbes

Publier un commentaire

0 Commentaires