اسماء لا تنسى/الشهيد بودين بوجمعة شهيد حرب الصحراء المغربية وشهيد القوات المسلحة الملكية


 سلسلة أبطال ملاحم حرب الصحراء 

اسماء لا تنسى/ شهداء حرب الصحراء

الشهيد  بودين  بوجمعة شهيد حرب الصحراء ،وشهيد القوات المسلحة الملكية.ازداد ب ‘‘باب لمروج‘‘ بإقليم تازة سنة 1935. و بتلك المنطقة المناضلة، نما و ترعرع إلى أن اشتد عوده و تجاوز سن الرشد، ليلتحق بالجيش المغربي عام 1955.
عمل خلال مسيرته المهنية بعدة ثكنات عسكرية بمختلف المدن المغربية و منها : بولمان، فاس، الحسيمة، ايموزار مرموشة، و سيدي سليمان قبل أن يلبي نداء الوطن و يلتحق بالأقاليم الجنوبية التي كانت حينها في حاجة ماسة لجنود وطنيين متمرسين للدفاع عن حوزة الوطن و عدم السماح للأعداء بتمزيقه. و قد كانت منطقة ‘‘أمگالا‘‘ هي وجهته و خاض بها المعركة الشهيرة ‘‘أمگالا 1‘‘ و التي دارت رحاها سنة 1976. و هي الموقعة التي سلم فيها روحه للخالق بحيث استشهدا برصاص العدو وسط معركة الشرف دفاعا عن حوزة الوطن.
و قد كانت وفاته بمثابة انتكاسة كبرى لأسرته خاصة و أنه كان المعيل الوحيد لها، تاركا للأرملة مهمة شبه مستحيلة متمثلة في تربية إحدى عشر يتيما بين الأولاد و البنات بمعاش أقل ما يمكن أن يقال عنه أنه كان هزيلا.  و قد كان لعدم استفادة الأسرة من ‘‘التعويض عن الإستشهاد‘‘ أثر بليغ على المستوى النفسي  أو الإجتماعي شأنهم شأن باقي أسر الشهداء. و هو الشيئ الذي اضطرت معه الأرملة إلى طرق عدة أبواب عسى أن تجد قلوبا رحيمة تمكنها من الحصول على إعانة مادية أو مورد مادي إضافي يساعدها على تربية أيتامها الإحدى عشر، لكن دون جدوى. و في ذات السياق، تقدمت الأرملة لعمالة القنيطرة بالعديد من طلبات الحصول على مأذونية و لم تتلقى سوى الوعود الكاذبة. 
كما أن الأرملة شكت معاناتها في عدة مناسبات للمؤسسة الإجتماعية المعنية في صيغتها الأولى و الثانية دون أن تحظى بأية التفاتة تذكر!! 
و سوف تتضاعف معانات الأسرة عند بلوغ الأيتام سن الرشد و عدم قدرتهم من متابعة دراساتهم دون أن يكونوا قد استفادوا من حقوقهم التي خولها لهم قانون مكفولي الأمة، ليعانق أغلبهم البطالة، بحيث سيصبح المعاش أكثر هزالة مما جعل وضعهم مزريا و خاصة عندما أصيبت الأرملة بعدة أمراض منه ما هو مزمن.
الآن، نرى أنه آن الأوان لتكفر الدولة عن الظلم الذي ارتكبته في حق أسر الشهداء. و لكي تحقق ذلك، لا خيار لها سوى تمكين الأسر من جميع مستحقاتها و على رأسها التعويض عن الإستشهاد و كافة حقوق مكفولي الأمة بأثر رجعي، هذا قبل الحديث عن باقي الإمتيازات المخولة لهاته الفئة الشريفة من المجتمع 

امل  بودين
      ابنة شهيد

Publier un commentaire

0 Commentaires