ابناء شهداء الصحراء المغربيۃ بين نيران الحزن علی فراق الاحبة، و نيران نفض يد الدولة من المسؤولية .


ابناء شهداء  الصحراء المغربيۃ بين نيران الحزن علی فراق الاحبة، و نيران نفض يد  الدولة من المسؤولية .


سيسطر التاريخ ان اسر شهداء الصحراء المغربيۃ لم يتوانوا في الدفاع عن حقوقهم المهضومۃ طيلۃ اربعين سنۃ . فكيف ذلك وهم اشبال اسود استشهدوا في ساحات الوغی .سالت دماءؤهم الزكيۃ فوق رمال المعارك . قدموا اغلی ماهو نفيس وغال وهي ارواحهم.
اليوم الثلاثاء 23 يوليوز سيكون اليوم الثاني من النضال و الاحتجاج ضد الحكره و التهميش و نكران الجميل . امام عمالۃ انزكان ايت ملول .اليوم ستبح الحناجر يا شهيد ارتاح ارتاح سنواصل الكفاح .ولادكم.خذمتهوهم ولادنا بطلتهوم .
المزيد و المزيد من الشعارات القويۃ لعلها توقض ضمائر المسؤولين في هذ البلد الجميل  . نسبۃ البطالۃ في صفوف ابناء الشهداء تصل 80 % .اجر هزيل تتقاضاه الارامل لا يكفي لشراء الدواء فبالاحرى العيش الكريم . ارامل الشهداء يعانون من شتی الامراض النفسيۃ والعضويۃ.الماذونيات المخصصۃ لهن تم منحها لمن لا يستحقها . 
الموت ولا المذلۃ .
ابناء الشهداء تجاوزوا الاربعين بدون زواج ولا عمل منهم من يشتغل عامل نظافۃ او عامل في الحراسۃ او مهنۃ من المهن المهينۃ للكرامۃ البشريۃ . 

حسبي الله ونعم الوكيل .


علي اريضوص
ابن شهيد حرب 
الصحراء المغربية



Publier un commentaire

0 Commentaires