الأوامر الملكية تضرب عرض الحائط .من المسؤول عن عدم تطبيقها ؟


الأوامر الملكية تضرب عرض الحائط .من المسؤول عن عدم تطبيقها ؟


الله الوطن الملك..هذا هو شعار المملكة المغربية و الذي يرمز إلى ثوابت وطننا .
   فالله ترمز إلى الدين الإسلامي و هو دين المملكة و الذي لن نحيد عن تعاليمه وشريعته.

     و الوطن هو الأرض و الحدود الشرعية التي نتشبث بها و ندفع الغالي و النفيس لأجل حمايتها..

    و الملك هو الثابت الثالث من ثوابت المملكة و هو الذي يحفظ لها هيبتها و يمثلها و له من القدسية الكثير لما له من رمزية تاريخية تضرب جذورها عميقا و لا قيام لدولة بدون تاريخ..و طاعة الملك واجبة..و الملك بالمغرب يشغل عدة مناصب فهو امير المؤمنين و القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية. و المنصب الأخير هو الذي سيكون مرتبط بملفنا كأبناء و أسر الشهداء..فالقائد الأعلى أصدر أوامره الشريفة و توجيهاته لمنح حقوق أسر الشهداء سواء منها التشغيل و السكن و التطبيب و جاءت واضحة كالتالي:

-4/12/1987 تفويت السكن بدرهم رمزي أو توفير السكن اللائق لأرامل الشهداء .

-10/05/2001 تفويت السكن بدرهم رمزي لأرامل الشهداء و يوصي بتنفيذ الأمر الصادر سنة 1987

-11/07/2007 دورية ملكية لتوفير السكن اللائق لأرامل الشهداء و تم توقيع اتفاقية بين وكالة السكنى و التجهيزات العسكرية مع شركة الضحى لأجل توفير السكن اللائق لأرامل الشهداء

-28/03/2013 تم إصدار أمر ملكي بتعجيل و تنفيذ و تسهيل الدورية الملكية الصادرة بتاريخ 10/05/2001

-2001 تم إعطاء أوامر ملكية لوزير الداخلية لولاة و عمال المملكة لإعطاء الأسبقية لأسر الشهداء 

 -1999 أوامر ملكية لمؤسسة الحسن الثاني و التي تهم التطبيب و إعطاء نسبة 25٪ من التشغيل لأسر الشهداء و التي جاءت في القانون رقم 34/97
-قانون 34/97 المتعلق بمكفول الأمة و الذي نص في مادته 15 على وجوب إعطاء حق الإستفادة من مجانية العلاج الطبي و الجراحي داخل المستشفيات العسكرية و الحكومية التابعة للدولة
و جاء في المادة 10 منه أحقية مكفولي الأمة في الإستفادة من الرعاية المعنوية و الإستفادة المادية ذلك ما تأكد في المادة 12 بوجوب احقيتهم في إعانة إجمالية سنوية و هذا ما لا نجده في أرض الواقع...
إن ما عشناه من حيف و تهميش و تفقير منذ اربع عقود و ما عايناه من المسؤولين من قمع و طرد و عدم اهتمام يدل على شيء واحد و هو أن الأوامر الملكية لم تعد تطبق..
إذا السؤال المطروح من يحاول إنكار وجود هذه الأوامر و التوصيات و من يحاول إقبارها و طمرها  و عدم تفعيلها...؟؟؟؟
و ما هي التوصيات التي خرج بها الإجتماع الرفيع الذي ترأسته الأميرة للامريم بصفتها رئيسة المصالح الإجتماعية و رئيسة مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الإجتماعية لقدماء العسكريين و قدماء المحاربين..هل طرح على سموها ملف أسر الشهداء  أم تم إستثناؤه كالعادة..و هل تعلم سموها بما آلت هي إليه الأوامر الملكية السالفة الذكر؟

احمزاوي محمد 
عضو المكتب الوطني 
للجمعية الوطنية لأسر 
شهداء و مفقودي و أسرى
 الصحراء المغربية

Publier un commentaire

0 Commentaires