بمناسبة يوم الشهيد لدولة الإمارات العربية المتحدة/نذكر


بمناسبة يوم الشهيد لدولة الإمارات/ نذكر 

بمناسبة يوم الشهيد لدولة الإمارات العربية المتحدة الجمعية الوطنية لأسر شهداء و مفقودي و أسرى الصحراء المغربية تشد على أيادي الشعب الإماراتي و قادته لوفائهم لشهداء الواجب و تقديرهم لتضحياتهم و اعترافا بجميلهم على البلاد و تقديرا لعطائهم ....فهنيئا لدولة الإمارات  بشهدائها و هنيئا لشهدائها بشعبهم و قادته..
رغم الإمكانات المحدودة للجمعية الوطنية لأسر شهداء و مفقودي و أسرى الصحراء المغربية إلا أن اعضاءها أصروا على  تخليد يوم الشهيد يوم 8 نونبر الجاري للمرة الثانية على التوالي و لم يتوانوا عن الوفود لمدينة الرباط من مختلف المناطق  للمشاركة في تخليد الذكرى.. العديد من أسر الشهداء مثلت كل من مدينة تمارة كلميم مريرت خنيفرة شاون سيدي سليمان الرباط بني ملال آسا الريش مكناس تطوان بولمان اهرممو كرسيف العيون القنيطرة وارزازات آيت ملول سلا..خلدوا يوم الشهيد بمدينة الرباط بدون ايي إلتفاتة او تمثيلية من الحكومة المغربية أو مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الإجتماعية لقدماء العسكريين و قدماء المحاربين او من المصالح الإجتماعية ..غيابهم عن يوم الشهيد هو عدم اعتراف صريح بشهداء الوحدة الترابية،،
إن شهداء وحدتنا الترابية لا تخلد ذكراهم و لا تذكر أمجادهم و لا يحتفى ببطولاتهم..و هو نكران لفضلهم على ما تعيشه البلاد اليوم من أمن و سيادة في مدنها الجنوبية و هو اكبر خذلان و حيف يتعرض له أيي شهيد من طرف مسؤولي بلاده..فلم نرى في أيي بلد غير المغرب هذا الطمس المتعمد لحقبة تاريخية و ملاحم بطولية لرجال سقوا رمال الصحراء بدمائهم فكان جزاؤهم كجزاء سنمار تركوا أرامل و أبناء تشردوا و همشوا و عاشوا الفقر و ضيق الحال كأنهم منبوذون غير مرغوب فيهم..و بالمقابل نرى أسر الشهداء في دول شقيقة أخرى تخصص لها إحتفالات أسطورية على أعلى مستوى و تكرم من طرف أعلى سلطة بالبلاد..
لماذا لا يحتفل المغرب بيوم الشهيد  كما تحتفل الإمارات اليوم..ألم يستشهد 30000 جندي من أجل الوحدة الترابية..بينما الإمارات أطلقت يوم الشهيد لأجل 52 جنديا فقط و بالأمس رأينا المملكة العرببة السعودية تكرم عائلات الشهداء من ولي العهد شخصيا..إلى متى هذا النكران و الجحود..لماذا لا تنفذ أوامر القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية ليعيش أبناء و أرامل الشهداء في كرامة..أربعون سنة من التهميش و الإقصاء ..متى سيتذكر المغرب و المغاربة من ماتوا لأجل حماية حدود البلاد و أمن العباد؟؟؟ أسئلة كثيرة حان وقت الإجابة عنها ..فأرجو ألا تطول المعاناة أكثر من هذا؟

داهي ميمونة
عضوة المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأسر شهداء و مفقودي و أسرى الصحراء المغربية...


Publier un commentaire

0 Commentaires