تاريخ عيد الشهيد في بعض الدول


يوم الشهيد 

يُقدم الشهداء أرواحهم في سبل الله عز وجل وفي سبيل حماية أوطانهم، فلا يُبالون في خسران حياتهم مُقابل ذلك، بل يقدمون على المعارك بكل قوة وصلابة ولا يُفكرون بالهروب، وبعد كل تلك التضحية التي لا مثيل لها لا بد من أن تقوم البلدان بتكريم شُهدائها بيوم وتاريخ مُحددين من كل عام، لذلك نرى أن أكثر الدول العربية اختارت تاريخاً مُحدداً خاصاً بها تحتفل به بشهدائها وتُكرم عائلاتهم وأبنائهم.
 وفي هذا الصدد نذكر بعض الدول مثل :
      الجزائر اختارت الجزائر (18 فبراير) يوما للشهيد، وبدأت الاحتفال به لأول مرة في عام 1989 ميلادي، وكما هو معروف أن الجزائر خسرت الكثير من الشهداء أثناء الاستعمار الفرنسي للبلاد، لذلك لا بد من تكريمهم بيوم يشهد على ما قدموه من تضحية لطرد ذلك الاحتلال. يتم الاحتفال بهذا اليوم بتنظيم مجموعة من التظاهرات السلمية، وإطلاق أسماء الشهداء على المؤسسات التربوية، وعرض أفلام حول ثورة التحرير الجزائرية وحول الشهداء، وتكريم أهالي الشهداء بالأوسمة والمدح.

      فلسطين هي من الدول التي تُقاوم الاحتلال الصهيوني للوقت الحالي، وتخسر في كل يوم مجموعة من الشهداء، فقد ارتوت أرضها بدمائهم، وسيبقى الشعب الفلسطيني يُدافع عن أرضه إلى أن ينتهي هذا الاحتلال، ففلسطين بكل يوم تحتفل بيوم الشهيد، ولكنها رسمياً اختارت (1 يناير) من كل عام. سبب اختيار هذا اليوم هو استشهاد أول شهيد على أرضها، فقد استشهد أحمد سلامة بنفس التاريخ من عام 1965 ميلادي، ويتم الاحتفال بهذا اليوم بخروج الآلاف من الفلسطينيين بالشوارع تظاهراً وتنديداً بالاحتلال ويحملون لافتات مكتوب عليها أسماء الشهداء.

     سوريا ولبنان اختارت هاتان الدولتان تاريخاً موحداً للاحتفال بيوم الشهيد، وهو تاريخ (6 أيار) من كل عام، وسبب اختيار هذا التاريخ ليوم الشهيد للدولتين هو خسارة عدد من الشهداء في نفس التاريخ من عام 1916 ميلادي على أيدي السلطات العثمانية، ويتم الاحتفال بذلك اليوم بعرض الأفلام التي تتحدث عن الاحتلال العثماني للدول العربية، وذكر أسماء الشهداء الذين راحوا ضحية ذلك الحكم الظالم.

      الإمارات العربية المتحدة أصدرت الدولة الإماراتية يوم الشهيد في تاريخ (30 نوفمبر) من كل عام، وذلك الاختيار جاء بعد إعلان الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان عنه في عام 2015 ميلادي، وقد أعلن في هذا اليوم عطلة رسمية لكافة الدوائر الحكومية والخاصة، وتقوم الدولة بالاحتفال بهذا اليوم بإقامة مراسم وفعاليات متنوعة يُذكر فيها تضحية شهداء الإمارات.

وفي الأخير نتمنى من الدولة المغربية أن تكون كمتيلتها كباقي الدول العربية بأن يكون  يوم  08نونبرمن كل سنة يوماوطنيا  للشهيد ويكون يوم عطلة مؤدى عنه تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. 

ابن يعيش مصطفى
عضو المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي واسرى الصحراء المغربية

Publier un commentaire

0 Commentaires