عيد الشهيد ،الذكرى المنسية ؟؟؟؟؟؟؟



ذكرى منسية :عيد الشهيد ؟؟؟؟ 

بين الذكرى و الذكرى هناك ذكرى منسية

نحن في موسم الأعياد الوطنية المغربية..و إحياء ذكريات امجاد الوطن..ذكرى المسيرة الخضراء في السادس من نونبر و نصر للمدنيين سلاحهم القرآن و حب الوطن فكان استرجاع الأقاليم الصحراوية بمسيرة سلمية خضراء تستحق الإحياء كل سنة و تلقين قسمها للأجيال القادمة فهي ملحمة عظيمة من ملاحم وطننا المجيد و تأتي ذكرى الإستقلال ذكرى تحرير المغرب من قبضة المستعمر الفرنسي و إرجاع المغرب لسيادته على يد ابطال المقاومة و جيش التحرير ذكرى تستحق ان تخلدها كتب التاريخ تظهر أن المغرب بلد الأحرار الذين لن يقبلوا ان يسودهم المستعمر الأجنبي.
لكن هناك ذكرى منسية ،رغم انها لا تقل أهمية و مجد عن السابقتين ..إنها ذكرى الشهيد، -الثامن من نونبر- ذكرى 30 ألف بطل حافظوا على وحدة البلاد و طردوا المرتزقة المتطفلين و جعلوا الأمن يستتب على الأراضي الجنوبية المغربية و بنوا الحزام الأمني  الذي صار جدارا عازلا و مانعا لكل متسلل لأراضينا الشرعية..
السؤال المطروح هل ذكرى هؤلاء الذين سقطوا دفاعا عن وطنهم و مقدساته و وحدته اقل شانا من الذين شاركوا في المسيرة الخضراء؟
 هل عملهم البطولي يقل أهمية عن اعمال الفدائيين و رجال المقاومة..؟
طبعا لا..فقد قاموا بواجبهم على اكمل وجه بل وزادوا على ذلك ارواحهم التي ذهبت فداءا للوطن..لم يترددوا لحظة في الموت و ترك عوائلهم خلفهم بين ايد  أمينة كما قيل لهم  ستعتني بهم و تخلد ذكراهم و تقام لهم النصب التذكارية و تدرج بطولاتهم ضمن المقررات الدراسية و تسمي الشوارع  و المستشفيات و المدارس و الجامعات بأسمائهم بل يخصص لهم يوم عطلة تخليدا و تكريما و اعترافا بجميلهم على الوطن...
لكن لم يحدث ما كان من المفروض أن يحدث..تم نسيانهم و تهميش اسرهم و ترك أراملهم و ابنائهم بدون متابعة او عناية..حتى وصل بهم الحال و صاروا ضمن افقر و أدنى طبقة اجتماعية..إلا من تدخل القدر بطريقة أو بأخرى لإنقاذهم و اكملوا دراستهم و استطاعوا الإندماج في المجتمع لكن بعيدا عن فضل بلدهم عليهم..
أما الأغلبية فبين مصير المرض النفسي و التسول و البطالة و العنوسة  و من امتهن ما أستحيي حتى أن اشير إليه،ليس تبرؤا منهم إنما شفقة على تاريخ بلادي من عار لحق به بسبب مسؤولين لم يكونوا على مستوى المسؤولية ....
على الشعب المغربي ان يعرف تاريخه جيدا و يعترف بجميل الشهداء عليه و على المسؤولين تخصيص يوم 8 نونبر من كل عام يوما للشهيد فمن واجب الشعب و البلد إضافة ذكرى هؤلاء الأبطال لأجندة الأعياد الوطنية...

داهي ميمونة
عضوة المكتب الوطني
 للجمعية الوطنية لأسر 
شهداء و مفقودي و أسرى 
الصحراء المغربية

Publier un commentaire

0 Commentaires