اعتصام الجمعية الوطنية لاسر شهداء ومفقودي واسرى الصحراء المغربية فرع تطوان

امام تعاطي الجهات المسؤولة باستخفاف واستهتار وعدم اخذ مطالب اسر الشهداء على محمل الجد ونهجها سياسة المماطلة والتسويف ،والوعود الكاذبة.
 كلها اسباب دفعت الجمعية الوطنية لاسر شهداء ومفقودي واسرى الصحراء المغربية فرع تطوان الى تنظيم اعتصام مفتوح يومه الاربعاء 20 دجنبر 2017ابتداء من الساعة العاشرة صباحا امام الملحقة الادارية لحي طابولة ، تعبيرا عن سخط هذه الفئة التي ضحى اباؤها بحياتهم من اجل ان ينعم الوطن بالامن والامان،وتوحيد البلاد،وردع كل من سولت له نفسه التطاول على مقدسات المغرب
 الا ان هذه التضحيات  الجليلة قوبلت بالنكران والاقصاء والتهميش والتفقير الممنهج من طرف الجهات الوصية .هذه الاخيرة تضرب عرض الحائط التعليمات الملكية السامية للقائد الاعلى للقوات المسلحة الملكية ورئيس اركان الحرب العامة الملك محمد السادس المنصور بالله ،وتتجاهل المذكرة الملكية تحت عدد10648بتاريخ 22 غشت 2001 الموجهة لوزير الداخلية لتوجيهها الى ولاة وعمال المملكة للعمل على توفير كل العناية المادية والمعنوية لاسر شهداء الصحراء المغربية ،القضية الاولى وطنيا . 

وهذا الجحود واللامبالاة وعدم تكريس سياسة الاعتراف والتقدير ،سيكون له وقع سلبي وخطير ،ولن يساهم في تعزيز روح الانتماء والولاء للوطن ،ولن يشجع روح التضحية والاستماتة ونكران الذات في سبيل الدفاع عنه .

" عدالة القضية الوطنية من عدالة حقوق اسر الشهداء وكلاهما مرتبط بالاخر "

Publier un commentaire

0 Commentaires