إعفاءات بالجملة لضباط كبار في الجيش الجزائري

إعفاءات بالجملة لضباط كبار في الجيش الجزائري
جاء في العدد الأخير من الجريدة الرسمية للجمهورية الجزائرية والذي صدر ليلة البارحة أربعة عشر مرسوما رئاسيا تتطرق في المجمل إلى إعفاءات  وتعينات جديدة في صفوف الجيش الشعبي الجزائري،حيث تم إنهاء مهام العميد "عبد القادر بو زخروفة"والذي كان يشغل منصب رئيس أركان الناحية العسكرية الأولى والتي تشمل كل المنطقة الغربية وتغطي كامل المناطق الحدودية مع المغرب،وعين بدله العميد نور الدين حداد المقرب من الإستخبارات الحربية،كما أنهى بوتفليقة  مهام العميد" السعيدي زياد" والذي كان يشغل منصب رئيس أركان الناحية العسكرية الخامسة التي تغطي كل الشرق الجزائري والمناطق المتاخمة للحدود مع تونس وعين بدله العميد خليفة غوار.
كما جاء في  ذات المرسوم الرئاسي قرار إعفاء العميد عبد القادر عوالي بصفته رئيسا لأركان الحرس الجمهوري ،لكن الحدث الأبرز هو إعفاء اللواء "محمد تواتي" مستشار شؤون الدفاع لدى رئيس الجمهورية والمعروف في الأوساط العسكرية الجزائرية بلقب "المخ" ،بالإضافة إلى إنهاء مهام اللواء رشيد زوين، بصفته رئيسا لديوان الوزير المنتدب لدى وزير الدفاع الوطني الجزائري ، واللواء يوسف مذكور المكلف بمهمة لدى الوزير المنتدب في الدفاع الوطني، مما خلق حالة من الإرتباك والغموض حول أسباب هذه الإعفاءات مع العلم أن أغلبهم لهم إرتباط مباشر بملفات مكافحة الإرهاب والتهريب وأمن الحدود مع المغرب وتونس
.

Publier un commentaire

0 Commentaires